___ غرائب :
"طب إزاي انتي مسلمة ويجوزوكي واحد مسيحي، ياريته كان أحمد أو محمد كنا نقول ماشي" تقول ياسمين أسامة، صاحبة واقعة إدراجها متزوجة في بطاقة الرقم القومي، عن رد فعل موظف السجل المدني بعدما توجهت له لإبلاغه بالخطأ في بياناتها، وتضيف أنه كان هادئا "مكنش حاسس إن الغلط ده مصيبة كبيرة"، وظل يضحك ويمازحها "قالي عموما يا دكتورة ده فال حلو.. هتتجوزي إن شاء الله!".
وتحكي "ياسمين"، صاحبة الـ25 عاما، وتعمل صيدلانية بإحدى صيدليات مدينة نصر، أنها تفاجأت بخطأ إدراجها متزوجة من مسيحي بعدما ذهبت لاستلام بطاقة الرقم القومي بعد تجديدها لانتهاء فترتها، وتشير إلى أن الموظف أخذ منها البطاقة الخطأ وأرفقها باستمارة البيانات الصحيحة التي كتبتها بخط يديها، وأخبرها بالعودة لاستلامها بعد 10 أيام، ثم خفض المدة إلى 5 أيام فقط بعد تفاوض.
وتضيف "ياسمين" لمصراوي أنها صوّرت البطاقة قبل تسليمها للموظف ونشرتها على صفحتها الشخصية بـ"فيس بوك" للتسلية، وأنها تفاجأت بكم التعليقات ومشاركة المنشور بشكل واسع، كما أظهرت التعليقات لها أن أخطاء بطاقات الرقم القومي منتشرة "واحد كتب تعليق إنه كان جاي يجدد البطاقة قالوله إنت ميت من 6 سنين".
تقول "تسلمت البطاقة الجديدة بعدما تلقت اتصالا هاتفيا، صباح اليوم الأحد، من أحد القيادات بإدارة الأحوال المدنية بالداخلية، وطلب منها الحضور لاستلام بطاقتها بعد تعديل الخطأ، وأخبرها بوقوع الخطأ نتيجة استبدال أوراقها بأوراق كانت تليها تخص سيدة مسيحية وزوجها "ممكن تكون اتبدلت في الزحمة"، وتؤكد أنها لم تتوقع معالجة الموضوع بهذه السرعة بعد نشرها للصورة على "فيس بوك": "السوشيال ميديا فرقت جدًا".
ياسمين لم تفكّر في تحرير محضر، لأن الموظف وعدها بتصحيح الخطأ وتسليمها لها بعد 10 أيام "مدتش حجم كبير للموضوع، قلت خطأ وارد ومحبتش أذيّة حد".
"كنت نكتة العيلة إمبارح.. بيقولولي هنسميكي مدام موريس بعد كده" هذا كان رد فعل أسرة "ياسمين" بعد إخبارهم، ظلوا يضحكون ويتندرون بالأمر، وتضيف مازحة أنها تريد مقابلة "إبراهيم موريس" الذي تسبب في تلك الأزمة "نفسي أقابل جوزي الأولاني ده، هتصور معاه طبعًا".
تختم الصيدلانية الشابة حديثها لمصراوي بعدم انزعاجها أو قلقها مما حدث "بالعكس دا هزار وضحك، مش شايفة إنها هتعملي مشاكل يعني".

0 التعليقات:

Post a Comment