___ غرائب :
عرض الإعلامي “وائل الإبراشي” كارثة حقيقة إنتشرت في الأسواق المصرية حيث يتجه الكثيرون من الشعب المصري الذين يعانون من غلاء الأسعار خاصة اللحوم والدواجن الى شراء الممبار الصيني الذي بدأ يغزو الأسواق المصرية والصين تشتهر بذبح الحمير والكلاب وإستنكر الإبراشي ما وصلت الية البلاد واصفا الصين إنها سبب تدهور الإقتصاد المصري لإنها إستطاعت أن تعرف ما يحتاج إليه المواطن وتقوم بتصنيعه وتصديره إلينا من الأبرة الى الصاروخ حتى فوانيس رمضان التي تعد من عاداتنا وتقاليدنا.
أوضح الإبراشي من خلال برنامجه “العاشرة مساء” الذي يذاع على قناة “دريم” أن الأكلات الشعبية المحبوبة والمعروفة عند أغلب المصريين كـ”المحشى والممبار والكرشة” وغيرهم لها سيمات خاصة عند المصريين في العزومات والمناسبات ومن الأكلات المعروفة والشهيرة مشيرا أن الصين نجحت في تخصيص عدد من الخبراء والمهندسين ونشرهم في دول الشرق الأوسط ليكشفوا عن السلع والمستلزمات التي تنقص كل دولة ثم يقوموا بتصنيعها بسعر رخيص.
كما قدم الإبراشي أراء المواطنين حيث قال أحد الجزارين أن الممبار الصيني مجهول المصدر ولا يعرف هو من أي نوع من الحيوانات الذي أخد أمعاؤه مؤكدا أن سر الإقبال علي شراء الممبار الصيني هي رخص سعره مقابل السعر البلدي كما قالت إحدى السيدات أن هذا الممبار خاص بالحمير والكلاب وأضافت أن أولادها يعانون من القيء والمغص بعد أكله.

0 التعليقات:

Post a Comment