___ غرائب :
نحن نتحدث عن الفنانة الكبيرة الراحلة زوزو نبيل، حيث كانت زوزو نبيل ترفض هذا المجال ولكن صديقتها اقنعتها بلامر، وبالفعل ذهبا إلى مكان  الفرقة واستقبلهما أحد الممثلين فى الفرقة وسارع يتصل بمدير الفرقة، ولم تمض لحظات حتى جاء وكان يدعى مختار عثمان، وانتبه أولا إلى زوزو  نبيل  وقام يسئلها : تعرفي تمثلى؟، فتهامست مع صديقتها قائلة: تعالي نعملها ونخلص، ثم التفتت إليه وأجابته: أيوة بعرف.

وطالب مدير المسرح من الممثل الذى استقبلهم ان يأتية بجرية او مجلة لكى يرى موهبة الالقاء لدى زوزو نبيل، ولكن لم يعثر على أى شىء لكى تقرء منة زوزو نبيل، وفجأة التقط قرطاس لِب من الأرض وفتحه وكان قطعة من صحيفة قديمة، فقدمها لزوزو وقال لها: اقرأى هذه الورقة، وبعد ان انتهت  زوزو نبيل من الورقة ” قرطاس الب” أعجب المخرج بطريقتها في الإلقاء، وبعدها فورا وقعت زوزو اول عقودها الفنية.
أما صديقتها التى كانت تحب التمثيل فلم يحالفها الحظ فتزوجت وأصبحت ربة بيت، واستمرت الصداقة بينهم بعد ذلك، حتى أن زوزو نبيل كانت تحرص على معرفة رأيها فيما كانت تقدم عليه من أدوار فنية.

0 التعليقات:

Post a Comment