___ غرائب :
أثارت قضية اتهام مدربة الأسود فاتن الحلو بقتل طفلة بالخطأ بعد إصابتها بعرض ناري، أثناء قيامها بأحد العروض في السيرك حالة من الجدل بين وسائل الإعلام، خاصة بعد أن حضرت إلى النيابة العامة، أمس الثلاثاء، من أجل التحقيق معها في هذه القضية.. ونكشف عبر السطور التالية التفاصيل الكاملة للواقعة.
بداية القضية
كانت البداية عندما تقدم المحامي حسام سعد، وكيلًا عن أسرة الطفلة شهد هاني جودة، ببلاغ إلى النيابة العامة ضد فاتن الحلو، رئيس مجلس إدارة السيرك المصري الأوروبي، اتهمها بالشروع في قتل الطفلة «شهد»، 12 سنة، أثناء محاولتها السيطرة على «الأسود» بأحد عروض السيرك.
التحقيق في الواقعة
وبإحالة البلاغ إلى نيابة النزهة، الذي حمل رقم 1789 لسنة 2016 حنج النزهة، أمرت باستدعاء المحامي حسام سعد؛ للاستماع إلى أقواله في البلاغ الذي قدمه ضد فاتن الحلو.
 وشرح «سعد» لنيابة النزهة، تفاصيل الواقعة، قائلًأ: إن حالة من الفوضى انتابت الأسود فأطلقت فاتن الحلو أعيرة نارية؛ للسيطرة عليهم أثناء العرض، فأطلقت عيار ناري أصابت جمجمة الطفلة «شهد»، وتسببت في حدوث نزيف داخلي، وفقدان الوعي.
شهود العيان يرون التفاصيل
كما استمعت نيابة النزهة إلى أقوال شهود العيان، الذين أكدوا حضور الأسرة لعرض السيرك، وعند بدء فقرة «الأسود»،  حدثت حالة هياج للأسود، فأطلقت المدرب فاتن الحلو أعيرة في الهواء، ما كان سببًا في حدوث حالة من «الهرج والمرج» بين الجماهير.
وأضاف شهود العيان أنهم بعد السيطرة على حالة «الهرج والمرج»، فوجئ بتجمع الجماهير حول الطفلة، بعد إصابتها بالطلقة النارية، ثم ذهبوا بها للمستشفى.
استدعاء فاتن الحلو
وبعد التحقيق في الواقعة، أمر نيابة النزهة باستدعاء فاتن الحلو، مديرة السيرك؛ لسماع أقوالهم، في اتهامها بمحاولة قتل الطفلة «شهد» عن طريق الخطأ، أثناء عرض «الأسود».
وحضرت  فاتن الحلو، إلى نيابة النزهة وبصحبتها المحامي الخاص بها؛ للدفاع عن موكلته، والذي نفى وجود أسلحة بالسيرك، وبعد التحقيق أمرت النيابة بإخلاء سبيلها؛ بضمان محل إقامتها.

0 التعليقات:

Post a Comment