___ غرائب :
هل إنعدمت الرحمة لهذا الحد حتي تصبح الحيوانات أرحم بأطفالها عنا ، كل مايحدث الأن من جرائم ماهي دلالة إلاعن إقتراب موعد يوم القيامة حين تنعدم الرحمة في قلب الأمهات فلن يوجد حب بعد ذلك، جريمة بشعة ترتكبها أم في حق إبنها الرضيعة لاتستطيع كلمات أن توصفها بأنها بلا قلب تجردت من كل مشاعر الإنسانية والأمومة ولم تكتفي بذلك بل وإدعيت إختطافه.
تفاصيل قتل طفل رضيع وإدعاء إختطافه من قبل والدته
تلقي رئيس مباحث قسم شرطة شبين القناطر المقدم أحمد فاروق بلاغاً من  صابر ربيع عبد القادر ميكانيكي أنه عقب خروج زوجةشقيقة من الصيدلية بعد جلب علاج للرضيع قام مجهولان يستقلان دراجة بخارية لا يعلم رقمها بخطف الرضيع وفرا هاربين ، وعلي الفور تم تشكيل فريق بحث بقيادة العقيد عبد الله جلال رئيس فرع القسم الجنائي بالخانكة والذي توصلو لعدم وجود شهود عيان علي تلك الحادثة ومشاهدة الأم في وقت معاصر للبلاغ بصحبة الطفل كما أنكر الصيدلي توافد أم الطفل عليه وشراء دواء له مما أثار الشك حول الأم.
وبمواجهه الأم وتكثيف الضغط عليها إعترفت بقيامها بالتخلص من نجلها حياً عن طريق إلقائه بماء الترعة الشرقاوية بالعطارة بدون علم زوجها وذلك لكونه معاقاً ومشوهاً جسدياً وأن مافعلته هو رحمه به وتم إرشاد الشرطة عن مكان تخلصها من نجلها وإنتشال جثته بمساعدة أهالي القرية والتحفظ عليه بمستشفي شبين القناطر تحت تصرف النيابة

0 التعليقات:

Post a Comment