___ غرائب :
المطرب القديم “محمد فايد” من مواليد محافظة الدقهلية مركز ميت غمر في العام 1928 وذاع صيته وبلغت شهرته مداها في ذلك الوقت من شبابه عندما قدم أغنية “حلاوتها زايدة حتة ياكلوها الساعة ستة” والتي قام بتأديتها في الإذاعة المصرية وقتها ولم يعرض الإعلام المصري أية أعمال أخرى شارك فيها المطرب “محمد فايد” أو أية أغاني أخرى له.
على الرغم من أنه شارك في عدد من الأفلام ولكن قلما تجد من يعرفه من الأجيال القديمة أو الجديدة وقد بدأ المطرب فايد مشواره في عالم الغناء والفن كمطرب في الأفراح والمناسبات وحصل على شهرة واسعة وعرف عنه أنه مزواج نظراً لكثرة زيجاته حيث كان يتزوج من كل قرية أو مدينة يذهب إليها أو يتم دعوته للغناء في مناسبة بها حتى بلغت عدد زيجاته 38 مرة ومن سيدات أعمارهن مختلفة وقد أنجب ما يقارب 12 ولد وبنت ولم يتوقف عن الزواج حتى انتهى عمره وهو ابن ال60 عاماً.
نهى العمروسي تكشف سبب تغير صوتها وملامحها واعتذار وائل الإبراشي لها
رامز جلال| “عيب خلقي” منعته من تحقيق حلمه وهرب من الجيش بعد وجبة مكرونة
بعض من مشاركاته في الأفلام

شارك في عدد من الأفلام منها فيلم البؤساء وفيلم الطاغية وأيضاً كان له دور مميز في فيلم لمن تشرق الشمس وغنى بعدها “عشاقك كتير ياليل” والتي حققت هي الأخرى نجاحاً جيداً ولا شك أنه بهذا الرقم الكبير من الزيجات قد حقق رقماً قياسياً لم يصل إليه فنان قبل ذلك.

0 التعليقات:

Post a Comment