___ غرائب :
بحالة من الحزن والأسى قام آلاف الأهالي اليوم الجمعه بتشيع جثمان الطالبة “نيرة نادر عبد الرازق”، الطالبة المتوفقة والحاصلة على مجموع 98.5% بالثانوية العامة، واتشح الأهالي بالسواد، وفي جنازة مهيبة خرج فيها عشرات الآلاف من قرية ميت ضافر والتابعة إلى مركز دكرنس الواقعة بمحافظة الدقهلية، وذلك بعد إصابتها بغيببة كبدية، بعد انتهاء الامتحانات بأيام قليلة وذلك منذ عشرة أيام بالتحديد.
وخرج جثمان نيرة اليوم من المسجد القديم التابع للقرية، وشارك في الجنازة أعداد كبيرة من الأهالي ومدرسيها وملائها وأبناء قريتها والقرى المجاورة، وكل من علم بقصتها شارك في جنازتها، حيث كانت نيرة تعاني من المرض أثناء الامتحانات ولكنها فضلت أن تنتهي الامتحانات أولاً ثم تتفرغ للعلاج، وبالفعل هذا ما حدث ولكنها لم تفرح بنتيجتها مثل باقي زملائها بل إنها لم تعلم بها تعلم بالنتيجة أصلاً نظراً لأنها في غيبوبة منذ 10 أيام.


وفي لقاء مع والد نيرة، قال الحاج “نادر عبد الرازق” أن ابنته شعرت بمرض شديد منذ حوالي 12 يوم تقريباً، وقمنا بنقلها إلى عيادة خاصة، ولكنها ما زالت تتألم واشتد بها الألم، فقام والدها بنقلها إلى المستشفى العام بدكرنس، ولكنهم لم يتوصلوا إلى أسباب مرضها ودخلت في غيبوبة تامة وأضاف والد الطالبة نيرة وهو في حالة من الأسى والحزن أنه تم نقلها بعد ذلك إلى مستشفى الحميات، وكل طبيب يعطيها أدوية غير التي أخذتها، وما زات حالتها تتدهور حتى لقت ربها اليوم، بسبب الأدوية التي لا تناسب حالتها.

0 التعليقات:

Post a Comment