___ غرائب :
في قضية جديدة تذكرنا بفتاة طنطا طالبة الإعدادية والتي تم العثور عليها مذبوحة ومجردة من ملابسها السفلية، وملقاة في أحد الزراعات في قرية تابعة لطنطا بمحافظة الغربية وأثارت القضية حينها الرأي العام في مصر، وأولت الأجهزة الأمنية بالدولة اهتماماً شديداً بهذه القضية نظراً لما تمثله من خطورة حقيقية على الأمن والسلم المجتمعي، وتم بعدها الكشف عن الجناه وضبطهم واعترفوا بارتكابهم للجريمة.
وبعد هذه القضية وقعت اليوم قضية مشابهة إلى حد ما، ففي طنطا أيضاً وبالتحديد في قرية منيل الهويشات، التي تتبع مركز طنطا، تم العثور اليوم على جثة فتاه 19 سنه مطعونة بعدة طعنات قاتلة وكانت غارقة في دمائها وهي جثة هامدة، وعلى الفور هرعت قوات الأمن إلى مكان الحادث وأمر اللواء طارق حسونه مدير أمن الغربية بسرعة تشكيل فريق من البحث الجنائي للكشف عن ملابسات الواقعة.
وبالفعل أجرت قوات الأمن تكثيفاً لجهودها للكشف عن ملابسات ذبح سيدة داخل شقتها، وأجرت قوات المباحث تحرياتها حول الواقعة وتبين أن الضحية هي ربة منزل تدعى “س أ” وتبلغ من العمر 19 سنه، وتم نقل الجثة إلى المشرحة في مستشفى طنطا الجامعي، وتحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابة بالتحقيقات، وأصدرت النيابة قراراً بانتداب فريق من الطب الشرعي لمعرفة أسباب الوفاة كما أمرت المباحث بسرعة إعداد تقرير كامل بملابسات وأسباب الجريمة، وسنوافيكم بمزيد من التفاصيل حول الواقعة فور ورودها.

0 التعليقات:

Post a Comment