___ غرائب :
في شهر مارس الماضي أُثيرت قصته في عدد من القنوات الفضائية والمواقع الإخبارية ووصفه الجميع بلقب” دراكولا الشرقية”، لقيامه وذلك لقيامه بذبح الحيوانات وعلى الأخص الكلاب ثم يقوم بأكلها في مشهد أثار الذعر بين الأهالي، حيث أكدت أسرته وعلى رأسها شقيقه المعروف في قريته التابعة لمركز أبو كبير بأخلاقه الحسنة، أن شقيقه تعرض لأزمة نفسية حادة أدت إلى ما هو عليه وطالب شقيقه في ذلك الوقت من المسئولين نقله إلى مصحة نفسية بشكل رسمي، حيث أنه حاول أكثر من مرة قبل ذلك وكان الأطباء يأخذونه لفترة ثم يتركونه ويؤكدون تحسن حالته ولكنه كان يعود سريعا لما كان عليه.
هذا وقد استجاب المسئولين في ذلك الوقت لطلب الأسرة وتم نقل صلاح الشهير بدراكولا إلى مستشفى الأمراض العقلية، إلا أنه تم إخراجه من المستشفى منذ فترة قصيرة وعاد إلى ما كان عليه مرة أخرى، مما جعل ابنته آلاء تُجري اتصالا هاتفياً أمس مع برنامج انفراد تقديم سعيد حساسين لتكشف أن والدها صلاح توفيق ما زال مريضاً، وهو يشكل خطورة كبيرة على أسرته بشكل خاص وعلى أهالي القرية بشكل عام.
هذا وكان صلاح توفيق يعمل جزاراً قبل أن يٌصاب بأزمة نفسية حادة في عام 2013، ويتم على أثرها نقله لأحد المستشفيات ثم إخراجه بعد تحسن حالته ليعود بعد فترة لما كان عليه وأكثر مما جعله يشكل خطورة كبيرة على أهالي القرية.

0 التعليقات:

Post a Comment