___ غرائب :
لأول مرة النجم أمير كرارة يكشف أصعب موقف في حياته تعرض له، وهو مرض ابنته عندما كان عمرها عامين ونصف، بعدما أصابها فيروس غريب جعلها تقترب من الموت وتدخل في غيبوبة في هذا السن، وقال له الأطباء وقتها أنها سوف تموت جراء هذا المرض.
وتعود التفاصيل بعدما قال كرارة إن ابنته كانت تبلغ من العمر عامان ونصف وفوجئ بصراخ جليسة الأطفال المرافقة لها، وعندما ذهب لمشاهدتها وجدها في حالة غريبة من التشنجات، ويدها مقلوبة.
وأضاف أمير كرارة خلال حواره في برنامج “أنا وأنا”، المذاع على قناة ON E، وتقدمه الإعلامية سمر يسري، أنه كان في حالة لا يرثى لها وذهب بها إلى المستشفى وأخبروه أن القلب توقف وسيستعينوا بالصدمات الكهربائية.
وفوجئ كرارة بسيدة تنصحه باتخاذ ابنته من المستشفى لأنها غير مجهزة لرعاية الأطفال وهو ما فعله بعد إقرار شخصي منه بذلك.
وأشاد بدور أصدقائه الذين وقفوا إلى جانبه ومنهم أحمد زاهر وشريف منير وتامر مرسي، وبعض من أصدقاءه القدامي.
وبعد ذلك وجه ابنته إلى مستشفى آخر، ونصحه أحد أصدقاءه بذبح “عجل” من أجل شفاء ابنته، وقال له كرارة أنه لا يستطيع الآن بسبب خوفه على ابنته، ولكنه إن فقط فتحت عينها سوف يقوم بذبح عجلين، وقبل إنهاء الحديث أخبره الطبيب بتحسن صحة ابنته.