___ غرائب :
كشفت الأجهزة الأمنية، تفاصيل تعرض سيارة راعي كنيسة بأبوقرقاص، في جنوب إلمنيا، لإطلاق نار من قبل مجهول، اليوم الأحد، بعد انتقال الأجهزة الأمنية للمكان، وكشف ملابسات الحادث وأسبابه، بعد تلقي اللواء ممدوح عبد المنصف مدير أمن المنيا، إخطارًا من مأمور مركز شرطة أبوقرقاص بالواقعة.
وتلقت الأجهزة الأمنية، بلاغًا من نصر شيكوربل غبريال 48 سنة، سائق سيارة راعي الكنيسة، ويقيم بقرية نزلة جريس، يفيد أنه أثناء سيره بالسيارة بمفرده، ورقمها 4675 ن-ق-ج، هيونداي، ملك القس يسطس فرج ميخائيل 53 سنة، متوجهًا إلى قريته، وأمام قرية نزلة رومان أطلق مجهولون أعيرة نارية عليه.
وأسفر الحادث عن إصابته في قدمه، وتم نقله للمستشفي العام، وبمعاينة السيارة تبين وجود آثار فتحتي لطلق ناري بالباب الأيسر الأمامي والرفرف الأيسر الخلفي للسيارة وتحرر المحضر اللازم الواقعة برقم 651 إداري مركز أبوقرقاص.
وكشفت التحريات، بأن فني تحاليل، هو من أطلق النار علي سيارة مستهدفًا سائق السيارة لوجود علاقة عاطفية سابقة لنجل السائق مع ابنة شقيقه، كما أضافت التحريات أنه بسبب تلك العلاقة أجبر السائق ابنه على مغادرة القرية، فتربص المتهمون لوالده انتقامًا منه.