___ غرائب :
على ما يبدو أن أزمات التوأم حسام وإبراهيم حسن عرض مستمر لا تنتهي أبداً، سواء كانوا لاعبين أو مدربين فما زالت تداعيات تصريحات حسام حسن عقب مباراة السوبر تشغل الشارع الكروي في مصر، خاصة بعد التصريحات المتبادلة بينهما وبين رئيس نادي الزمالك مرتضى منصور وإقحام نادي المصري في الأزمة، ببيان موجه لمرتضى طالبه فيه باحترام العلاقات بين الناديين الأبيض والبورسعيدي في المقام الأول، واليوم تشهد الساحة الرياضية في مصر أزمة جديدة بطلاها حسام وإبراهيم حسن.
ففي الوقت الذي يخرج فيه نادي الزمالك من مباراته أمام بتروجيت منتصراً فوجىء الجميع بقيام حسام حسن بحركة غير لائقة، موجهة للمدير الفني لبتروجيت طارق يحيى وبعصبية كبيرة من حسام حسن، وبعد المباراة يقوم توأمه إبراهيم بإطلاق تصريح آخر مستفز بقوله أن حسام غير شكل المباراة بتغييراته، وهذا هو الفارق بين مدرب له قدرات عالية ويستطيع قراءة المباراة وآخر قدراته محدودة لا يستطيع أن يقرأ الملعب أو يذاكر المباراة جيداً.
وفي قرار تاريخي من داخل اتحاد الكرة لم يحدث من قبل في تاريخ الكرة المصرية، طالبت لجنة القيم بالإتحاد الجماهير المصرية بتقديم شكوى للجنة لمن تأذى من حركة حسام حسن، وهذه الشكاوي سوف تكون منفصلة عن تلك التي تقدم بها نادي بتروجيت، الأزمة بلا شك اشتعلت بتصريح ناري لمرتضى منصور والذي أدلى هو الآخر بدلوه عندما طالب بضرورة شطب التوأم من إتحاد الكرة المصري، مؤكداً أنه لن يصمت حتى يتم ذلك وأنه سوف يسعى لهذا الأمر.
جدير بالذكر أن خلاف التوأم السابق مع طارق يحيى عندما كان مدرباً لنادي الزمالك في الدور الأول من الدوري المصري، أثر بشكل كبير على ردود أفعال حسام وإبراهيم اليوم وهو أمر بكل تأكيد لا يجب أن يكون له هذا التأثير.