___ غرائب :
تفاصيل مأساوية لجريمة بشعة، أحدثت حالة من الحزن والألم بين الأهالي بقرية عرب العيايدة بمحافظة القليوبية، تجسدت في قيام شاب بقتل زوجته الطفلة بدم بارد، بعد شهر واحد فقط من زواجهما، بعد حفلة تعذيب، بينما روت الأم المكلومة، ما تعرضت له نجلتها وفقدانها حياتها.
وقال الأم، بأن ابنتها “مي” والتي تبلغ من العمر 14 عامًا، تقيم معها منذ انفصالها عن زوجها، وأنها تعرفت على شاب أثناء تلقيها درس بالإعدادية، يدعى “أ . ن”، يبلغ من العمر 26 سنة سائق توك توك بحكم علاقات الجيرة، وأحبا بعض، حيث كان يوصلها وبصحبتها صديقاتها إلى مراكز الدروس الخصوصية، ومن هنا بدأ حديثهما سويًا دون علمها.
وأشارت إلى أن الشاب ضحك عليها، وهربا معًا، وبعد البحث عنها، فؤجئت بعد أسبوع أنها موجودة بمنزل أهل الشاب، وعندما علم كبار عائلة والدها توجهوا إلى المنزل، وتم زواجها من الشاب عرفيًا، وتأكدنا من أنها ما زالت بكرًا، وتم زواجها.وأضاف الأم ويعتصرها الحزن والأسى، بأن الشاب سيئ السمعة، ويتعاطى المخدرات، ولكنه من أسرة ميسورة الحال، حيث إنه جهز لها شقة على أحدث طراز، وبعد زواجها بشهر تقريبًا فوجئت بشقيق طليقى يتصل بهما يخبره بوفاة ابنتهم داخل منزل زوجها.
وبالإنتقال إليها، وجدت جثتها ممدة على سرير غرفتها وعلى جسدها آثار ضرب وتعذيب وجرح بكتفها، فأبلغت الشرطة وبعد القبض عليه، ادعى أنه قتلها بعد أن وجدها تتحدث فى التليفون مع رجل آخر للإفلات من جريمته.