___ غرائب :
في بداية السبعينات ظهرعلى شاشة السينما الوجه الجديد حمدي حافظ واشتهر بتجسيد دور المراهق وعمل بالكثير من الافلام 
حمدي حافظ عمل بالتمثيل بسن مبكر وكان أول افلامة فيلم شلة المراهقين عام 1973
انتج ثلاث افلام ثم بعد ذلك اعتزل التمثيل وتفرغ للعمل في المسلسلات الدينية فقط ويقال أن الفنان شكري سرحان كان له الفضل في ذلك حيث نصحة بالتفرغ التام للعمل في المسلسلات الدينية وبالفعل مع بداية التسعينيات قرر حمدي اعتزال السينما والتركيز في العمل بالمسلسلات الدينية.
عمل حمدي حافظ مع الفنان شكري سرحان في عمل فني واثناء فترة الراحلة دعاه شكري سرحان إلى اداة الصلاة معه فتردد حمدي لانه لم يكن يصلي ولكنه قبل في الاخر ومع انتهاء العمل الفني اصبح حمدي مواظباً على الصلاة ، واصبح متصالح مع نفسه وانعم بالسلام الداخلي واصبح لاينقطع عن الصلاة.
بعد ذلك تردد حمدي على منزل الشيخ عبد الحميد كشك وكان ينصت بأهتمام إلى دروسه ومواعظه، وكان الشيخ كشك يترفق به كما انه اوضح له ان الفن ليس حراماً بل انه يعتبر وسيلة جيده لنشر كل القيم والمبادئ، كما أن الشيخ كشك اكد له أنه اعجب ببعض من اعماله الفنية.
وكان قرار اعتزاله ناجماً منه لانه لم يكن يستطيع الانسجام مع الوسط الفني ودخل في مشادات معهم فقرر الاعتزال بسبب ذلك.