___ غرائب :
مساء اليوم السبت، استيقظ طفل من النوم بمنزل جدته، ظلّ يبحث عن والديه وشقيقه، فأخبرته الجدة أنهم نائمون في الأعلى، حيث تقع الشقة في نفس العقار، الكائن بشارع القدس بمنطقة إمبابة.
صعد الطفل إلى الشقة، وظل يطرق على الباب، دون رد، فنزل إلى جدته، وأخبرها "ماحدش بيفتح يا تيتا"، لتقرر العجوز الصعود معه لاكتشاف السبب.
مع الوهلة الأولى لفتح الباب، اشتمت جدة الطفل رائحة غاز يسود الأجواء، هرعت للداخل، فكانت الفاجعة حاضرة، الزوج جثة هامدة داخل المطبخ، والأم أيضًا لكن في غرفتها، كما أن طفلهما البالغ من العمر 5 سنوات، لقى مصرعه داخل غرفته.
خلال ثوانٍ معدودة، وصل رجال الإنقاذ البري تحت إشراف اللواء هاني سعيد، مدير الحماية المدنية بالجيزة، إثر بلاغ الأهالي، وكشفت المعاينة الأولية أن تسرب بخط الغاز الطبيعي وراء مصرع الزوجين والطفل، وأن الأب استنشق نسبة كبيرة من الغاز أثناء محاولته إغلاق المحبس.
تم نقل الجثث الثلاث إلى المستشفى بقيادة العميد محسن كامل، مأمور قسم إمبابة، الذي حرر محضرًا، أحاله العقيد محمد عرفان، مفتش مباحث شمال الجيزة، إلى النيابة العامة للتصريح بالدفن.