___ غرائب :
في محاولة منه للهرب من قضية قتل عم زوجته، ادعى شاب صيني أنه أبكم لمدة 12 سنة، حتى فقد قدرته على الكلام، وبضبطه اعترف بجريمته كتابيًا لعدم قدرته على التحدث.
"زنغ" غادر بلدته الواقعة في مقاطعة "تشيجيانغ" الشرقية سنة 2005، بعد أن قتل عم زوجته بسبب خلاف حول سعر الإيجار، بقيمة 500 يوان (76 دولارًا)، وفق ما أوردت صحيفة "تشيجيانغ".
وادعى الشاب، الذي كان في الـ33 من العمر وقتها، أنه أبكم ونجح في إيجاد عمل في ورشة بناء في مقاطعة أخرى وغيّر اسمه وتزوج وبات رب عائلة.
لكن الشرطة شكت في أمره عندما تبين لها أنه لا يحمل أوراقًا ثبوتية، فأمرت بأخذ عينة من دمه، واكتشفت في الأول من أكتوبر الماضي، أن حمضه النووي قريب من حمض أهل القاتل، الذي تبحث عنه منذ 12 عامًا.
وعندما فضح أمره، تعذر عليه التكلم لأنه كان قد خسر القدرة على الكلام، وتواصل مع الشرطة خطيًا، موضحًا لها أن "الإحجام عن التكلم؛ كان وسيلة لتفادي التفوه بحماقات"، وفق ما أوردت الشرطة المحلية.
وبحسب صحيفة "تشيجيانغ" قد يحكم على زنغ بالإعدام؛ في حال إدانته.